جميعنا يعلم ما هو المطر؛ وعلى قدر ما اعتدنا رؤيته، فلن يتوقف دومًا عن إدهاشنا وإثارة مشاعرنا بالرغم من أنه ظاهرة طبيعية تمامًا!

فما بالكم إذن لو أضفنا إليه بعض السحر كذلك؟

على الأرجح لم تسمعوا بهذا الاسم من قبل: Virga أو المطر الشبحي. اسم غامض ومثير بالتأكيد، خاصة لو قرنّاه بالصورة التالية…

تبدو كشرائط أو خيوط باهتة شبحية تهطل من الغيوم لكنها تختفي قبل ملامسة الأرض، وهي كذلك بالفعل!

تحدث ظاهرة المطر الشبح Virga في أغلب الحالات في الصحراء، حيث تتسبب الرطوبة المنخفضة ودرجة الحرارة العالية في تبخر المطر سريعًا في الهواء بعد سقوطه من الغيوم وقبل أن يلامس الأرض. ويمكنك كذلك أن ترى المطر الشبحي في المناطق المرتفعةن حيث تبدأ الظاهرة حينها على هيئة بلورات ثلج رقيقة تتبخر في الجو. هكذا، قد تكون هذه الظاهرة أكثر عرضة للحدوث في غرب الولايات المتحدة، وبلدان الشرق الأوشط، وأستراليا وشمال إفريقيا.

تخيلوا معي هذا المشهد: هناك مطر لكن بلا ماء يضرب الأرض! هو مشهد ساحر بالتأكيد، لكن كي تراه، يجب أن تكون بعيدًا بما يكفي لملاحظته، أي أنك لو كنت أسفله، فلن يشكل لك الأمر أكثر من ضباب خفيف بالأعلى تحت الغيوم.

يمكن لظاهرة المطر الشبحي أن تتسبب في تغييرات جوية مختلفة كما هو متوقع، لأن المطر فيها يتحول من الصورة السائلة المعروفة إلى البخار، مما يتسبب في تلطيف الجو بشكل عام وانخفاض الحرارة في المناطق المحدودة أسفل الغيوم. هذه المناطق المحدودة بدورها تسمى “جيوبًا هوائية” حيث تحمل هواءً أبرد بكثير، ولأن الهواء البارد أثقل، فهذه الجيوب تتحرك وتهبط بسرعة كبيرة يجعلها تكوّن تيارات هوائية جافة أو مبللة قد تشكل خطرًا بالغًا على أي طائرة قد يصدف مرورها بداخلها. هذه الظاهرة يمكنها أن تكون مميتة بقدر ما هي ساحرة إذن!

كذلك، اكتشف مؤخرًا أن ظاهرة المطر الشبحي Virga لها دور في تكوين وتلقيح عواصف الخلية Cells المخيفة، حيث تتطاير حبيبات المطر الدقيقة من إحدى السحب لطبقة هواء قريبة فائقة التشبع لتلعب دور جسيمات التنوية للسحابة القزعية Thunderhead مميزة الشكل والمصاحبة دومًا لعواصف الخلية المخيفة!

وتتجلى ظاهرة المطر الشبحي في أبهى صورها مع شروق الشمس أو غروبها، فحينها يبدو المشهد ملحميًا بحق…

ظواهر الطقس دائمًا خلابة يرتجف لها القلب، لأنها تحدث بمقاييس أكبر من تصورنا البشري المحدود. وبالمناسبة، كلمة Virga مشتقة من اللاتينية القديمة وتعني “التغصن أو التفرع” وهو وصف قريب للغاية لصورة لخيوط المطر الشبحي المعلقة في الهواء…

 

مراجع: 1 2

via عالم الإبداع http://ift.tt/2kzcUqf

Leave a Comment

You must be logged in to post a comment