جميع الأشياء تبدو بسيطة وطريفة في بداياتها. هذا الخبر الطريف (الذي لم يكن خبرا طريفا في بدايته) تم حفظه في ذاكرة الزمن لانه تم نشره في صحيفة نيويورك تايمز NewYork Times  قبل 115 عام من الأن!

في مثل هذا اليوم 20 مايو عام 1899 تم القاء القبض على يعقوب جيرمان (Jacob Jerman ) بسبب قيادته السيارة الكهربائية بسرعة جنونية  وتحاوزه الحد الأقصى للسرعة المسموح بها في شوارع نيويوك… الى هنا انتهى الخبر ..

السرعة الجنونية التي استحق يعوب جيرمان الأدانة بسببها هي 12 ميل في الساعة (اي تقريبا 19 كيلومتر في الساعة) ! وتلك كانت السرعة القصوى المسموح بها انذاك ..

في تلك الأيام تم تحديد السرع النموذجية لتكون 8 ميل الشوارع و 4 ميل في المنعطفات.. والسبب منطقي ومعقول ان الشوارع في تلك الأيام كانت مليئة بالمارة والدراجات الهوائية والخيول والباعة على جانبي الطريق واطفال يلعبون وسط الشارع فمن الطبيعي ان تتم معاقبة سائق السيارة الذي يتجاوز السرع المتعارف عليها.

من الطريف بالذكر ان يعقوب جيرمان تم القاء القبض عليه بعد عملية مطاردة عنيفة من قبل شرطي يركب دراجة هوائية !

 

NO COMMENTS

LEAVE A REPLY